مجلس الوزراء مدّد التعبئة إلى 12 نيسان وفرض الاقفال من 7 مساء إلى 5 صباحاً

27 آذار 2020 | 05:00

مدّد مجلس الوزراء بناء على توصية المجلس الأعلى للدفاع، حال "التعبئة العامة" الى 12 نيسان المقبل، وقرر التشدد في منع التجول، والاقفال التام من السابعة مساء حتى الخامسة صباحا باستثناء الصيدليات والافران والمطاحن. كذلك اقر تخصيص 75 مليار ليرة مساعدات اجتماعية وأرجأ البحث في التعيينات الى الأسبوع المقبل.

واعلنت وزيرة الاعلام منال عبد الصمد ان "الحالة التي نمر بها لا تسمح للحكومة بإعلان حالة الطوارئ (...) وبالنسبة إلى ملف التعيينات المدرج على جدول الأعمال، وبما أن معالي وزير المال لم يرسل السيرة الذاتية لكل مرشّح.

أما بالنسبة إلى مشروع قانون الكابيتال كونترول، فلا يزال موضع درس".

أما أبرز المقررات فهي:

-  تكليف وزير المال اتخاذ ما يلزم من إجراءات مع مصرف لبنان ومع الجهات ذات الصلة بهدف القيام بعملية تدقيق محاسبية مركّزة، من شأنها ان تبيّن الأسباب الفعلية التي آلت بالوضعين المالي والنقدي إلى الحالة الراهنة، إضافة إلى تبيان الأرقام الدقيقة لميزانية المصرف المركزي وحساب الربح والخسارة ومستوى الاحتياط المتوافّر بالعملات الأجنبية.

وشكّل المجلس لجنة لدرس أوضاع اللبنانيين في الخارج في ضوء ورود طلبات للعودة الى لبنان.

وعلى الصعيد الصحي، أكدّ متابعة تجهيز كل المستشفيات الحكومية على الأراضي اللبنانية، من ضمن قرض البنك الدولي وبعض المساهمات والتبرعات.

كما أخذ علماً بتسديد وزارة المال مستحقاتٍ لعدد من المستشفيات الخاصة قيمتها 20 مليار ليرة لبنانية.

واستمع مجلس الوزراء الى العرض الموجّه إلى المستثمرين الذي قدّمه وزير المال والمدير العام للمالية العامة حول التطورات المالية والنقدية التي أدت إلى تعليق سداد سندات الاوروبوند. وقد وعد وزير المال بأن يكون هذا العرض على موقع الوزارة الالكتروني الخامسة بعد ظهر (اليوم).

ثم عرض وزير الشؤون الاجتماعية الخطة التي وُضعت لمعالجة الأوضاع المعيشية الضاغطة والاستجابة لحاجات الاسر الاكثر تأثراً بالأزمة الطارئة، كذلك الشروط التي ستُعتمد لتوريد هذه الحاجات مع إعطاء أولوية للصناعة الوطنية.

وتقرّر إعطاء الهيئة العليا للإغاثة سلفة خزينة بقيمة 75 مليار ليرة لبنانية لتغطية نفقات تنفيذ هذه الخطة الاجتماعية التي تعدها وزارة الشؤون الاجتماعية، بعد موافقة مجلس الوزراء عليها. كما سيجري استحداث موقع الكتروني خاص لعرض كل المراحل المتعلقة بهذه الخطة الاجتماعية".

وفي حوار مع الاعلاميين، أكدت عبد الصمد "ان لهم الحق دائما في التنقل، ولا مشكلة في هذا الصدد. لكننا نأمل في الا يُحدث ذلك اكتظاظا بل ان يجري تنظيم الحضور الاعلامي كما يجري حاليا."

وكان المجلس الاعلى للدفاع اجتمع برئاسة الرئيس عون، وحضور الرئيس دياب والوزراء والقادة العسكريين والأمنيين والمستشارين.

بعد الاجتماع الذي سبقه لقاء بين عون ودياب، تلا الامين العام للمجلس الاعلى للدفاع اللواء محمود الأسمر بيانا أوضح فيه أن المجلس قرر نتيجة المداولات، "رفع انهاء الى مجلس الوزراء يتضمن تمديد حال التعبئة العامة وتأكيد تفعيل وتنفيذ التدابير والإجراءات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard