الخارجية الفرنسية تستقبل حتّي بعدما اقفلت على باسيل باريس لا تعارض الحكومة ولا ترحب بها وتنتظر الإصلاحات

26 شباط 2020 | 02:30

حدد وزير الخارجية الفرنسي جان - ايف لودريان موعدا بعد ظهر الجمعة المقبل لوزير الخارجية والمغتربين ناصيف حتي، للبحث في التطورات السياسية والاقتصادية والمالية وخطة الحكومة الجديدة.وتشير مصادر ديبلوماسية الى أن لودريان سيؤكد مجدداً في اللقاء، موقف فرنسا من الوضع في لبنان، علماً ان الخارجية الفرنسية لم ترحب حتى الآن بتشكيل الحكومة الجديدة. فباريس لا تعارض الحكومة ولا ترحب بها بل تنتظر منها افعالاً. وكانت "مجموعة الدعم الدولية للبنان" عقدت اجتماعاً في باريس في 11 كانون الاول الماضي، ووضعت خريطة طريق تطالب السلطات اللبنانية بتنفيذها للحصول على المساعدات المرجوة. وباريس تطالب بتنفيذ هذه "الورقة" قبل تقديم اي مساعدة للبنان.
وفيما يلفّ دفع الدين الخارجي ضبابية تامة، وازاء امكان امتناع الحكومة اللبنانية عن تسديد استحقاق "الأوروبوند" في آذار المقبل، تتابع باريس هذا الملف عن كثب، وهي تعتبر، كما اوضح مندوبو صندوق النقد الدولي الذين زاروا لبنان، ان الصندوق مستعد لمساعدة لبنان وتقديم المساعدات المالية اليه، ولكن من ضمن خطة متكاملة. وباريس تعتبر انه لم يعد امام لبنان سوى التقيد ببرنامج الصندوق...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard