ماذا بعد طلب لبنان المشورة التقنية من صندوق النقد؟

22 شباط 2020 | 05:00

هل الأفق مسدود؟

عندما أُعلن عن زيارة وفد من صندوق النقد الدولي الى لبنان، كان الحديث يقتصر على أن هدف الزيارة هو "البحث في ما يمكن أن يقدمه الصندوق من مشورة تقنية لمساعدة لبنان في بناء خطته الإنقاذية، على أن يتابع الصندوق عمله حتى الانتهاء من التعاون مع لبنان لإعداد الخطة". ولكن يبدو أن المشورة الفنية والتقنية التي سيقدمها الصندوق هي مقدمة لطلب الدعم والتمويل المالي الخارجي، خصوصا أن الخيارات أمام الحكومة باتت محدودة.وهذا الدعم يرتبط بقدرة الحكومة وسرعتها في تحديد حاجاتها وأهدافها وأولوياتها والاصلاحات التي لطالما تعهدت القيام بها، والاهم وضع خطة مالية، ونقدية ومصرفية وخطة للاقتصاد الكلي. وتؤكد مصادر لـ"النهار" أن لبنان في حاجة أقله الى 20 مليار دولار للخروج من الازمة، ما يحتم الاتصال بالدول الداعمة للبنان والدعوة الى مؤتمر دولي على غرار باريس 1 و2 و"سيدر".
ولكن الدعم يعتمد على تنفيذ الإصلاحات التي كان لبنان وعد بتنفيذها من دون جدوى، فهل سيتمكن هذه المرة من تنفيذ الاصلاحات بعدما وصلت الامور الى حائط مسدود؟
نقل مركز "كارنيغي" عن رئيس الاستثمارات السيادية والأسواق الناشئة في شركة إدارة أصول في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard