أسباب كثيرة تُثير الخلاف حول إجراء انتخابات مبكرة

21 شباط 2020 | 00:04

السؤال الذي لا جواب عليه حتّى الآن. هو: هل تجرى انتخابات نيابيّة مبكّرة اذ انه سيصبح هو الحل إذا فشلت حكومة الاختصاصيّين في إخراج لبنان من أزماته، وهل يصير اتفاق بين القوى السياسيّة الأساسيّة في البلاد على إجرائها ووفقاً لأي قانون كي تحدث نتائجها التغيير الشامل والمطلوب من أعلى إلى أسفل وتحقّق الإصلاح الحقيقي وتقيم الجمهورية الجديدة القويّة جمهوريّة الحق والقانون والمؤسّسات وتنشئة المواطن الصالح؟.ترى أوساط سياسيّة مراقبة ومُتابعة أن إجراء انتخابات نيابيّة مبكّرة رهن نجاح الحكومة أو فشلها، فإذا نجحت في تحقيق ما هو مطلوب منها فقد لا تعود الحاجة ماسّة لإجراء مثل هذه الانتخابات، بل قد يقلب الاتجاه نحو بقائها حتّى نهاية العهد وقد تشرف هي على إجراء انتخابات نيابيّة في موعدها. أمّا إذا فشلت في إخراج لبنان من أزماته، فإنّ إجراء انتخابات نيابيّة مبكّرة يصبح هو الحل سواء تمّ التوصّل إلى توافق عليه أو فرضه الشارع.
وترى الأوساط السياسيّة إيّاها أيضاً أن ليس من السهل أن تتوصّل القوى السياسيّة الأساسيّة في البلاد إلى توافق على إجراء انتخابات نيابيّة مبكرة لأن أسباب الخلاف على ذلك كثيرة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 86% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard