المجتمع الدولي قلق ودول الخليج مرتابة... لبنان في الحضن الإيراني

18 شباط 2020 | 02:20

كثرت التساؤلات يميناً ويساراً وتطايرت شظاياها في الأفق العربي الرحب، وتحديداً في سماء دول الخليج، بما معناه هل ما تطرق إليه أمين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله في كلمته الأخيرة الأحد المنصرم والذي في معظمه عناوين إقليمية بامتياز، يصب في مصلحة لبنان؟ وتحديداً الحكومة التي بحاجة ماسة إلى دعم من المجتمع الدولي وعلى وجه الخصوص الخليج، فقطعاً لا من خلال قراءة سياسية متأنية من أكثر من مرجع سياسي وسواهم بحيث يتابع هؤلاء مسار التطورات الدولية وفي الإقليم ولا سيما أنّ خطاب السيد نصرالله الإيراني يجيء في وقت يشهد البلد انهياراً اقتصادياً ومالياً، وفي المقابل ثمة مواقف خليجية وسعودية على وجه التحديد تنتقد سياسة "حزب الله" وتدخُّل إيران في الشؤون اللبنانية والعربية إلى ما يقوله في هذا الصدد نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان بحيث سُجّلت له في الأيام الماضية مواقف عديدة قارنت بين ما قدّمته السعودية للبنان وما تُقدم عليه إيران من دعم صاروخي وإرهابي، في حين اللافت في السياق ما تتناوله الصحافة الخليجية حول الوضع في لبنان والذي يؤكد أن ثمة استحالة لدعمهم "وطن الأرز" كما كتبت إحدى الصحف...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard