لماذا الاصرار على الانتحار التدريجي؟

14 شباط 2020 | 00:09

وسط بيروت (تصوير حسن عسل).

الاشارة في العنوان إلى الانتحار تفيد عن توجه لبنان نحو الافلاس على صعيد اطفاء الدين العام ولو تدريجاً، الامر الذي يفاقم فقدان الثقة بقيادة لبنان السياسية ومن ثم يضر باللبنانيين الذين ينتظرون الافراج عن ودائعهم وعدم ابتلاعها باللامسؤولية السائدة.يوم عيد مار مارون وفي الكنيسة التي تحمل اسمه والتي تستضيف عادة رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس الوزراء في ذكراه، تصدى مطران الموارنة في بيروت لأوجاع القيادة اللبنانية السياسية ومعاصيها ولم يوفر أحدًا، وتالياً بيّن ان "التيار الوطني الحر" الذي كان مؤسسه يتصدر المشاركين في القداس لا يمثل المسيحيين اللبنانيين، وهذا الامر كان واضحًا منذ انتخابات 2018 التي حاز فيها فيها التيار أصواتاً تقل عن تلك التي نالها مرشحو "القوات اللبنانية". ومنذ فترة اعلن كل من شامل روكز العسكري المتميز ونعمت افرام انسحابهما من "التيار الوطني الحر"، وميشال معوض، نجل الرئيس الشهيد رينه معوض، أعلن تكرارًا انه نائب مستقل.حينما تشكلت الحكومة، أشرنا الى انها تشمل شخصيات موثوقاً بها من أكثرها تميزاً وزيرا المال والخارجية، وكذلك وزيرا الاقتصاد والبيئة، ووزيرتا الاعلام والعمل...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard