المبالغ المهاجرة والمسحوبة في 2019 بلغت 15 مليار دولار: 44 صاحب حساب مليوني فقط سحبوا 5.5 مليارات

14 شباط 2020 | 05:00

ثورة من أجل مستوى معيشي أفضل (تعبيرية- نبيل إسماعيل).

الاختلالات البنيوية في الاقتصاد الوطني كبيرة، وهي مؤشر الى سنوات عجاف مقبلة في النشاط الاقتصادي ونمو القطاعات الحقيقية، وما يمكن قوله ان اختلالات المالية انتقلت الى القطاع المالي ولا يمكن الحفاظ على الاستقرار النقدي والمالي مع نسبة مديونية تصل إلى 153% من الناتج، وهي ثالث أعلى نسبة في العالم، ومع نسبة في العجز تناهز 8% من الناتج وانفلاش في حجم القطاع المصرفي لا يوازي حجم القطاع التجاري.ولعل الأرقام الرسمية الصادرة الأسبوع الماضي من مصرف لبنان تلقي بعض الضوء على الكثير من الوقائع وأهمها:
■ متابعة المودعين الهروب من الليرة اللبنانية نحو الدولار، علما أن نسبة دولرة الودائع اليوم هي الأعلى منذ نيسان 2008.
■ ان الودائع تحت الطلب بلغت 30122 مليارا و515 مليون ليرة، اي 19.882 مليون دولار، فيما بلغت الودائع لأجل 209902 مليار من اصل 240025.5 مليار، اي نسبتها فقط 12.5 في المئة، وهذا يمكن ان يطلبه المودعون من الشبابيك المصرفية.
■ زيادة انكشاف القطاع أمام الديون السيادية وتضخم حجم الكتلة النقدية وتراجع الودائع. فالاختلالات الخارجية التي تفاقمت نتيجة التراجع الملحوظ في حركة الأموال الوافدة في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard