"بيروت مدينة عارية" لايفا دويهي صوّر تنقل الفوضى في مدينة متغيّرة

13 شباط 2020 | 02:45

"بيروت مدينة عارية"، ظهر وجعها وخرابها وبعض قبحها. كيف لا وهي تحمل بصمات حرب دمرتها وأتعبتها وجعلت قيامتها شبه مستحيلة، لما يعمّ شوارعها اشكالاً من الفوضى تحديدا على الصعيد العمراني.العديد من صور هذه المدينة المتعبة التقطتها عدسة المصورة الفوتوغرافية ايفا سودارغايته دويهي من زوايا مختلفة، اظهرت سماءها والبحر والكثير من الباطون، صور قريبة بتفاصيلها الدقيقة التي غالبا ما ركزت على وجه آخر ومختلف للعمارة، واخرى بانوراميك بعيدة ومناظر عامة لمدينة دائمة التغير.
صور دويهي التي ركزت من خلالها على زاوية معينة، افقدت المدينة جزءاً كبيرا من هويتها، وشظت بيروت إلى درجة خسرتها بعضاً من كيانها كمدينة. بيروت كما تراها بصورها بدت وكأنها خارجة من حرب افرغتها من سكانها وحولتها الى منطقة لا حياة فيها إلى حد بدت السيارات الموجودة في بعض هذه الصور في غير مكانها وزمانها، وكأن المدينة اصبحت منطقة ما بين منطقتين غير مرئيتين، وغير متصلتين، وفيها العديد من صور الجسور والطرق التي لا تؤدي الى مكان.
ركزت الصور على بيروت المعاصرة، لا شيء فيها من بيروت ما بين حقبتي العشرينات والستينات من القرن الماضي وما فيها من...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 83% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard