وفد المنظمات الدولية في السرايا: ملف النازحين والدعم في الأولويات

28 شباط 2014 | 00:00

إستقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في مكتبه في السرايا سفير سلطنة عمان أحمد بن بركات آل إبرهيم الذي نقل تهانئ دولته بتشكيل الحكومة، ثم وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب الذي طرح عليه موضوع مجلس الجامعة اللبنانية والأساتذة المتفرغين وكتاب التاريخ، والتعيين في مجلس الخدمة المدنية من اجل إجراء مباريات مفتوحة أو محصورة.

وكشف بو صعب ان البيان الوزاري سيكون مقتضباً مشيرا الى انه بحث مع سلام "التحديات التي ستواجه الحكومة وأبرزها الموضوع الأمني ومواجهة الإرهاب، وموضوع النازحين السوريين، وإستخراج الطاقة".
والتقى سلام المديرالعام للأمن العام اللواء عباس إبرهيم ثم مفوض الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي رامي الريس موفدا من النائب وليد جنبلاط يرافقه مدير المكتبات في الجامعة الاميركية لقمان محو اللذين وجها اليه دعوة الى حضور افتتاح "معرض كمال جنبلاط" مساء الثلثاء المقبل.
وبعد الظهر التقى رئيس الحكومة وزير الطاقة والمياه ارثور نظاريان ثم وفداً ضم ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي روث ماونتن، ممثلة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين نينيت كيلي، ممثلة منظمة "الأونيسيف" في لبنان آنا ماريا لوريني، ممثل للقوة الدولية في الجنوب وممثلين للهيئات والمنظمات العاملة في إطار الأمم المتحدة في لبنان في حضور رئيس مجلس الإنماء والإعمار سمير الجسر.
وقال ماونتن ان الوفد قدم لائحة بالأولويات التي حددها سلام عند تعيينه رئيسأ للوزراء.
أضاف: "هناك أمور يمكن العمل عليها هنا في لبنان ولا يمكن القيام بها في الخارج، خصوصاً موضوع تأمين الاموال اللازمة التي تمكن هؤلاء اللاجئين من شراء المواد الغذائية والطبابة. هذه الأموال ستصب مباشرة في دورة الاقتصاد اللبناني. وما نقوم به ليس كافياً ونسعى الى تقديم الأفضل ولكن على الجميع أن يدرك أن ما يهمنا هو عامل الاستقرار في لبنان، ودعم البرامج التي تتبع خريطة الطريق الموضوعة في ما يتعلق بالاضرار التي لحقت بالبلاد وبالاقتصاد".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard