كتاب "القادة الصامتون": النسخة بـ120 دولاراً... يعمّق الخلاف بين ابناء الوطن في زمن الثورة!

8 شباط 2020 | 04:00

بموضوعية تامة، اقدمت أمس ماري جو رعيدي في خطوة متسرعة، وغير مدروسة، على اطلاق كتابها عن ثورة 17 تشرين بعنوان "القادة الصامتون" في بيت بيروت، السوديكو.فقد سيطر أمس جو من التوتر " الفاضح" خلال احتفال التوقيع بين شارعين، الأول ميسور الحال لبى الدعوة لشراء هذا الكتاب، الذي يجمع في طبعة فاخرة وجذابة وغلاف "انيق"، مجموعة من الصور الملونة وبعض المقالات ولقطات الغرافيتي، بـ 120 دولاراً اميركياً للنسخة الواحدة.
أما الشارع الآخر، فهو الغاضب، الذي اقتحم أمس صالة التوقيع، معبراً عن رفضه القاطع للحدث كله بوجوهه المختلفة.
لم يسلم الموضوع من التجاذبات بين مؤيدي الكتاب والرافضين له داخل القاعة وخارجها. توالت الاتهامات الرافضة للحدث في حد ذاته لأنه يتناقض مع روحية ثورة 17 تشرين. وذكر احدهم عبر مكبر الصوت رفض الثوار رفضاً قاطعاً لهذا الكتاب لأنه برأيهم يشكل استغلالاً للثورة".
وأبدى بعض الشبان والشابات رفضهم بيع كل نسخة من هذا الكتاب بـ120 دولاراً أميركياً، لأن هذا الأسلوب هو برأيهم يضرب روحية الثورة التي لم تولد الا لتكون فعلياً ثورة الفقراء ضد حيتان المال.
وبموضوعية تامة، يفوق دفع هذا المبلغ...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 85% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard