مواجهات جديدة في اليوم الـ100 للانتفاضة وفيلتمان يؤيد فرض عقوبات على باسيل

26 كانون الثاني 2020 | 00:00

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

طرابلس (أسبر ملحم).

بعد المواقف المحرجة التي تعرض لها وزير الخارجية السابق جبران باسيل في مؤتمر دافوس سواء في المقابلة التلفزيونية او على هامش المؤتمر حيث لم تكن له اي لقاءات على مستوى عال، جاء تصريح مساعد وزير الخارجية الأميركي السابق جيفري فيلتمان منه ليسلط الضوء على ما سماه باسيل أخيرًا "الاغتيال السياسي" عندما غرد قبل مدة قائلاً "لو كنت فعلياً شريكاً لمنظومة الفساد القائمة من 30 سنة لليوم هل كنت تعرضت للاغتيال السياسي الذي أتعرّض له اليوم من أركان هذه المنظومة؟"فرداً على سؤال عبر قناة "الحرة" إن كان يؤيد فرض عقوبات أميركية على الوزير جبران باسيل، قال فيلتمان: "أنا غير مسؤول عن السياسة الأميركية للعقوبات، وللولايات المتحدة أساليب عدة تستعملها، ولكنه أضاف: "أنا أتفهم فتح نقاش حول فرض العقوبات على جبران باسيل، إذ أنّه مسؤول عن توسيع نفوذ "حزب الله" في لبنان.فهو من وضع مذكرة التفاهم بين التيار الوطني الحر والحزب، وسمح بذلك له أن يحصل على دوره الوطني في لبنان."
وأبدى فيلتمان معارضته لعدم تعامل الغرب وتحديداً الولايات المتحدة مع حكومة الرئيس حسان دياب. لكنه اعتبر "أنّ الحكومة اللبنانية الجديدة هي الأقرب...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard