الرئيس الديموقراطي سيطلب من إيران ما طلبه ترامب!

22 كانون الثاني 2020 | 00:03

بدأت أمس محاكمة عزل الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مجلس الشيوخ بعدما أحال مجلس النواب إليه "المحاكمة"، التي أجراها له بعد الاستماع إلى عدد واسع من الإداريّين والديبلوماسيّين الذين عملوا معه وغيرهم، والتي قرّر عند انتهائها وجود موجبات قانونيّة للعزل. ويُنتظر أن يتسمّر الأميركيّون أمام شاشات التلفزة في بلادهم لمتابعة هذا الحدث. وبينما تراقب الأمّة الأميركيّة عمل ديموقراطيّتها فإنّني أتساءل ماذا سيُفكِّر العالم في هذه المحاكمة وماذا سينتج منها. وأتساءل بماذا سيُفكِّر النظام الإيراني والمتظاهرون في إيران عندما يُتابعون المشهد نفسه. هذا ما يقوله مُتابع أميركي مُزمن لتطوّر علاقة بلاده بإيران ومواقفها من الشرق الأوسط وقضاياه عموماً. وهو يُضيف في هذا المجال أنّ كل الأطراف في أميركا والمنطقة يحاولون معرفة نتيجة قتل الجنرال قاسم سليماني، ويشير إلى معلومات نشرتها وسائل إعلام في بلاده تحدّثت عن أنّ ترامب وقّع قرار قتل سليماني قبل شهور من إعطائه لوزارة الدفاع أمراً بتنفيذه. وإذا صحّ ذلك فإنّه يوحي أنّ إدارته تتابع تنفيذ ما يُسمّى "سياسة قطع الرؤوس" في لا علاقتها مع إيران ووكلائها في المنطقة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard