بري: الحكومة اليوم... إذا لم تطرأ مفاجآت

21 كانون الثاني 2020 | 02:00

أدركت القوى المعنية بتأليف الحكومة خطورة المرحلة التي تمر بها جراء تأخيرها في حصول تشكيل حكومة حسان دياب بعد طول انتظار. واذا كانت مناخات التشاؤم تطبع عين التينة في الايام الاخيرة، فإن رئيس مجلس النواب نبيه بري في موقع مطمئن حيث أظهر مسحة من التفاؤل وان كان صاحب مقولة: "لا تقول فول حتى يصير في المكيول". ويستبق بري هذه الولادة بقوله امام زواره "الحكومة غدا (اليوم) اذا لم تطرأ مفاجآت" من دون ان يفصح عن تفاصيل ما تم التوصل اليه في الغداء الذي اقامه دياب في حضور الوزير علي حسن خليل والحاج حسين الخليل والوزير السابق سليمان فرنجيه الذي لن يغادر مركب الحكومة. وهذا ما يحرص عليه بري و"حزب الله " وبأنهما لن يدخلا الحكومة من دون "تيار المردة". ولم تتضح ايضا مسألة أين سيرسو المقعد الدرزي الثاني.واذ لم تكشف معالم الاتفاقات الاخيرة والسريعة فيبدو ان دياب اقتنع بعد طول مخاض من المراجعات معه برفع عدد الحكومة من 18 الى 20 ويذهب المقعدان الاضافيان من نصيب الكاثوليك والدروز. ولا يزال الحزب السوري القومي الاجتماعي مصمماً على تسمية النقيبة السابقة أمل حداد لمنح نوابه الثلاثة الثقة للحكومة ودعم دياب. ولم...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard