"حزب الله" صادر الانتفاضة

20 كانون الثاني 2020 | 00:05

تأكد لجميع المتابعين الى اليوم ان "حزب الله" نجح في مصادرة الانتفاضة الشعبية التي رفضها بداية وعارضها واتهم من فيها بانهم يخدمون مشروعا أميركياً، ثم تراجع امينه العام السيد حسن نصرالله عندما شاهد بام العين الحشود المشاركة من كل الفئات الاجتماعية، اضافة الى التأييد الداخلي من النقابات في القطاعات المختلفة، والجامعات العريقة، والجمعيات، فضلاً عن الدعم الذي توافر للانتفاضة من المجتمع الدولي والمنظمات الاممية. وقد لمس الحزب تعاطف جمهوره مع مطالب الانتفاضة في ايامها الاولى، ورغبته في الانضمام اليها.وانتقل الحزب الى مرحلة ثانية عبر فيها عن انزعاجه الشديد من الانتفاضة عاملاً على خنق صوتها ومنعها من فتح ملف السلاح خارج الشرعية، فانقض ذوو القمصان السود على الخيم في ساحة الشهداء، واعتدوا على المتظاهرين في غير منطقة لتخويفهم. ووجد ان الاعتداءات المتكررة أثارت ردة فعل عكسية اذ احتشد اللبنانيون في الساحات بعدما كسروا حاجز الخوف.
وانتقل الحزب الى المرحلة الثالثة الاستيعابية اذ التقى عدد من نوابه ومسؤوليه ناشطين في الساحات واستمعوا اليهم ووعدوهم بالعمل معاً على تحقيق مطالبهم المحقة محاولين...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 79% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard