الحكومة زي موحَّد ولون واحد... استياء وترقب دوليان

17 كانون الثاني 2020 | 01:55

في ظلّ الترقُّب... المشهد على الرينغ اليوم (حسن عسل).

تودّعنا الحكومة الحريرية المستقيلة على وقع إخفاقاتها ولا سيما من خلال عمليات القمع والسحل التي ارتكبتها القوى الأمنية تجاه الإعلاميين والناشطين والطلاب، في ظل فشل ذريع لوزيرَي الدفاع والداخلية الياس بو صعب وريا الحسن حيث ذاق الثوار والطلاب والإعلام في عهدهما كل أشكال الاعتداءات والضرب، مما أعادنا بالذاكرة إلى عهد الوصاية وأدواتها، لنستقبل الحكومة العتيدة التي ترتدي الـ Costume الموحّد ذات اللون الواحد ومن خلال تدخلات فاضحة وواضحة من رموز عهد الوصاية والعهد اللحودي حيث كان هناك وسطاء في الساعات الماضية ينقلون الرسائل من تلة الخياط إلى ميرنا الشالوحي، بينما كشف رئيس اللقاء الديموقراطي عن دور النائب اللواء جميل السيد إذ كانت له لمسات في التأليف، وكل ذلك يأتي على إيقاع ظاهرة لافتة حصلت أخيراً من خلال مواقف ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش الذي "لم يترك ستراً مخبأ" لهذه السلطة الحاكمة، وتالياً بعث برسالة مشفرة من باب دفاعه عن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وبمعنى أوضح إنّه محصّن ويحظى بدعم من المجتمع الدولي، في حين أنّ هذه الطبقة السياسية هي من أوصلت البلد إلى هذا الانهيار...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard