التهويل بانقطاع الانترنت... أهداف غير معلنة!

15 كانون الثاني 2020 | 02:40

الانترنت (تعبيرية).

هل صحيح أن تأثير أزمة شح الدولار في السوق اللبنانية طاول قطاع الاتصالات، وخصوصا الانترنت، الذي أشيع أنه سيتوقف خلال الفترة المقبلة؟ وهل صحيح أنه سوف يتم عزل لبنان عن الشبكة العنكبوتية الدولية بسبب تأخره في سداد الفواتير المتوجبة عليه بالدولار الأميركي؟ وهل هيئة "أوجيرو" تسدد متوجباتها بالعملة الصعبة التي يصعب تحويلها إلى الخارج نتيجة قيود المصارف؟ما أشيع عن إمكان توقف الانترنت شكَّل صدمة كبيرة للبنانيين الذين لم يعد ينقصهم في خضم الضوائق المتعددة التي تلمّ بهم إلا عزلهم الكامل والشامل عن بقية العالم. كما شكَّل مفاجأة كبرى للمسؤولين المعنيين في القطاعين العام والخاص، اضافة الى الأجهزة الأمنية والقطاع التربوي والمصرفي والصحي والسياحي والديبلوماسي على السواء، خصوصا أن هذا الامر لم تسبقه أي إشارة إنذار أو معلومات من جهات دولية إلى الحكومة اللبنانية أو وزارة الاتصالات أو الوزارات الأخرى المعنية بهذا الشأن.
وإذا كان المدير العام لـ"أوجيرو" عماد كريدية نفى أن يكون قد صدر عنه كلام عن توقف خدمة الانترنت، مؤكدا لـ"النهار" أنه "تحدث عن وجود احتمال بعيد لتوقف الانترنت في حال لم يتم تأمين القطع...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard