واشنطن ترحّل 21 طالباً عسكرياً سعودياً

14 كانون الثاني 2020 | 03:00

أعلنت الولايات المتحدة أنها تنوي ترحيل 21 طالباً سعودياً على خلفية حادث إطلاق النار في قاعدة عسكرية بولاية فلوريدا، في 6 كانون الاول الماضي، والذي صنفته هجوماً إرهابياً.

وقال وزير العدل النائب العام الأميركي وليم بار، للإعلان عن نتائج التحقيق في حادث إطلاق النار، الذي وقع في القاعدة الجوية للبحرية الأميركية في مدينة بينساكولا بولاية فلوريدا، إن "ما حدث هو عمل إرهابي"، اذ "تؤكد الحقائق أن مطلق النار انطلق من الإيديولوجية الجهادية".

وأشار بار إلى أن التقارير التي تحدثت عن وصول منفذ الهجوم، محمد سعيد الشمراني، إلى القاعدة برفقة طلاب عسكريين سعوديين آخرين تولوا تصوير إطلاق النار، غير صحيحة. وأوضح أن عددا من الطلاب السعوديين وجدوا أنفسهم في الموقع لحظة الهجوم وصوروه، لكنهم تعاونوا تماماً مع التحقيق، مثلما فعل مواطنوهم الذين استجوبهم مكتب التحقيقات الفيديرالي "إف بي أي" في بينساكولا وقواعد عسكرية أميركية أخرى.

وكشف أن 15 طالباً سعودياً لديهم اتصال بمواد إباحية متعلقة بالأطفال.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard