بري: مستعد لمنح الحكومة الثقة لـن أشارك فيها ولا أريد لدياب أن يقيّدني

14 كانون الثاني 2020 | 01:40

جدد رئيس مجلس النواب نبيه بري استعداده لـ"النزول الى المجلس النيابي ومنح الحكومة التي يريدون تشكيلها الثقة، ولكن لن اشارك فيها"، وقال: "انا اريد الدكتور حسان دياب، ولكن لا اريد له ان يقيدني ويقيد نفسه، هو لم يمشِ معي ولكن انا سأمشي معه".

وأشار في حديث الى مجلس نقابة الصحافة برئاسة النقيب عوني الكعكي في عين التينة، الى أنه "لاحظ ان الرئيس المكلف وضع قيوداً لنفسه، لا الكتل التي سمّته طلبت منه هذه القيود ولا الكتل الاخرى، ومنها عدم توزير النواب والوزراء السابقين". وسأل: "اذا كان هناك وزير سابق ناجح فلماذا استبعاده؟ ثم طالب بحكومة اختصاصيين، نحن معه، لكن ما لم نفهمه هو "وزراء مستقلين". فهل الاستقلالية ألا يكون الوزير منتمياً؟ إن من قام بتسمية الرئيس المكلف هي قوى سياسية وحزبية، وهذه الاحزاب لديها اختصاصيون وكفاءات".

وشدد على "ان تقوم حكومة تصريف الاعمال بعملها كاملاً في انتظار مراسيم تشكيل حكومة جديدة"، موضحاً "ان اتصاله برئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري لم يكن من باب التشويش على الرئيس المكلف، إنما من باب العمل لاقرار موازنة 2020".

وعن الحراك، قال: "في البداية احسست انني واحداً منهم، لكن مع الايام لاحظنا ان الامور تتغير. وما يحصل اليوم ليس له اي علاقة بالثورة وبمطالب المتظاهرين، هناك حرب ضد النواب والوزراء والمطاعم والمؤسسات العامة والخاصة. وما يحصل هو ضد المطالب المحقة للمتظاهرين".

واعتبر "أن 50 في المئة من اسباب التدهور الإقتصادي سياسي صرف. اعطونا حكومة إنقاذية وأؤكد لكم ان إنقاذ لبنان ممكن، ووقف الإنحدار ليس صعباً".

وعن ترسيم الحدود، أشار الى "التوصل الى اتفاق من 6 بنود، اتفقنا على 5 وبقي بند واحد هو التزامن في ترسيم الحدود براً وبحراً في آن واحد برعاية الامم المتحدة. ولا نزال ننتظر (ديفيد) شنكر لإعطائنا الجواب عن مطلبنا. المشكلة هي خطأ لبناني مع قبرص، والجانب القبرصي أبلغنا موقفاً إيجابياً نحو لبنان".

وعن منح الحكومة الجديدة صلاحيات إستثنائية، أكد أنه "ليس وارداً عندي إعطاء صلاحيات إستثنائية الى أي حكومة".

لقاءات

وكان بري استقبل السفير الفرنسي برونو فوشيه، ثم عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب زياد حواط، فالسفير جورج خوري.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard