مثَلَّث الجهل والإِيديولوجيا والجمود

11 كانون الثاني 2020 | 00:04

من نُــبْل الـمَقاصد إِلى نُوبل الاقتصاد يتجلَّى التكرُّس العلمي بين الــ"نُــبْــل" والـ"نُوبل" دلالةً على أَهمية الأَبحاث الـمخبرية والـميدانية في تطوير البشرية نحو حياةٍ أَفضل.بـهذا المنطق منحَت الأَكاديميا السويدية جائزةَ نوبل للاقتصاد ثلاثةَ علماء: الهندي أَبيجيت بانِرجيAbhijit Banerjee وزوجتَه الفرنسية إِستير دوفلو Esther Duflo والأَميركي مايكل كريـمر Michael Kremerعلى ما أَنتجتْه أَبحاثُهم من حلول للحدِّ من الفقر في العالم. وفي تبرير منْحهم الجائزة أَنهم "أَدخلوا مقارباتٍ جديدةً تُوصل إِلى أَفضل الوسائل لتحسين وسائط العيش لدى فقراء العالم كي ينالوا حقهم في الحياة الكريمة".
عن تقرير البنك الدولي أَن نحو 700 مليون شخص في العالم يعيشون دون مستويات الفقر، وفي تقرير الأُمم المتحدة أَن شخصًا بين كل عشرة في البلدان النامية لا يزال دخله دون الدولارين يوميًا.
اللافت في أَبحاث أُولئك الثلاثة الفائزين أَنها عالجت قطاعات تبدو للكثيرين بعيدةً نظريًّا عن مساق الاقتصاد. فالأَميركي كريمر (أُستاذ في جامعة هارﭬـرد) يعمل منذ أَواخر القرن الماضي في "تجارب ميدانية على مبادراتٍ من شأْنها تحسين...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 85% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard