عون يفصح عن المشاركة ابان التأليف... "لا تتجاوزونا"

16 كانون الأول 2019 | 02:00

في انتظار ما ستنتهي اليه الاستشارات النيابية اليوم لا مرشح معلن سوى الرئيس سعد الحريري، ومن دون ملاحظة اي منافس مستتر له، علماً ان القانون لا يمنع اي كتلة او نائب من تسمية شخص من دون ان يعلن ترشحه. ودرجت العادة قبل توجه الكتل الى بعبدا ان تكون قد اخذت قرارها في هذا الشأن، او بالاحرى الحصول على كلمة السر حيال هذا الاسم او ذاك. كذلك درجت العادة على مدار الحكومات المتعاقبة ان تحصل اتصالات بين الكتل والقوى المعنية لبلورة مخرج للتسمية. وعمل الرئيس نبيه بري في الايام الاخيرة على إرسال رسالة الى الرئيس الحريري للتوجه الى بعبدا ولقاء الرئيس ميشال عون (ترددت معلومات انه زار بعبدا بعيدا من الاعلام، علما ان القصر الجمهوري لم يؤكد هذه المعلومات) بغية تقريب المسافات بين الرئيسين والمساعدة على وضع اطر لتشكيل الحكومة الموعودة.من جهته، يتعاطى رئيس الجمهورية من موقع المسؤول في احترام موعد الاستشارات، وانه عندما عمد الى تأجيلها في المرة الاولى كان ذلك بعد تلقيه سلسلة من الاتصالات والمراجعات من اكثر من جهة، وان لا إحراج لدى رئيس الجمهورية الذي يعرف اين تكمن مصلحة البلد وتسيير عمل المؤسسات واحترامها، وان...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard