بري المعتكف إعلامياً يبدي تشاؤماً: أنتظر مبادرات الآخرين

12 كانون الأول 2019 | 01:50

زوار عين التينة خلال الساعات الـ36 الأخيرة يخرجون منها بانطباع جوهره ان الرئيس نبيه بري، الذي كان دائماً قبلة الانظار في الازمات كونه يمتلك القدرة على اجتراح الحلول وصوغ التسويات وتدوير الزوايا مهما كانت حادة، ويمتلك أيضاً فضيلة اطلاق موجات التفاؤل في عز المناخات السوداوية، هو الآن يبلغ مَن يحلّ عليه ضيفاً انه بات في مرحلة تلقّي المبادرات للتفاعل معها بعدما ادى قسطه في هذا المجال ناصحاً ومطلقاً الافكار وراسماً خريطة طريق الى ابتداع الحلول.ولا يستنكف بري عن القول إنه أقرب الى الصوم عن الكلام المباح "تجنباً للظهور في صورة الشاكي أو الباكي" نتيجة ما تدحرجت اليه الامور من تعقيدات ومناخات ضبابية.
ولا يخفي هذا السياسي المخضرم والعارف بأدق التفاصيل السياسية والعالِم ببواطن الامور، منسوب قلقه العالي مما آلت اليه الاوضاع. وعلى رغم انه اعتاد ألا يطلق الكلام على عواهنه، وان يزين مواقفه بميزان الذهب، فانه يبادر الى القول: "انا افهم ان العدو هو من يتآمر، ولكن ما لا افهمه ان ينزلق بعض ابناء البلد، عن وعي او لا وعي، الى فخ التآمر هذا بقدميه من دون ان يتبصر جيداً بالعواقب والنتائج".
ويذكِّر بري...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard