مئة عام على ولادة أبي النحت العراقي الحديث جواد سليم في يومه الأخير تسلّق الجدار المقابل ليودّع "نصب الحرية"

7 كانون الأول 2019 | 04:00

يعتبر الفنان العراقي جواد سليم (1919-1961) أهم فنان تشكيلي عراقي، وأحد أشهر النحاتين في تاريخ العراق الحديث والشرق الأوسط. تحل هذه السنة مئوية ولادته ويحتفل العراق في ندوات ومعارض بأيقونة الفن العراقي وأسطورته.ولد جواد سليم في أنقرة لأبوين عراقيين ولعائلة اشتهرت بالرسم، فقد كان والده الحاج سليم وأخوته سعاد ونزار ونهاد فنانين تشكيليين. وكان في طفولته يصنع من الطين تماثيل تحاكي لعب الأطفال. أكمل جواد دراسته الابتدائية والثانوية في بغداد. نال وهو في الحادية عشرة الجائزة الفضية في النحت في أول معرض في بغداد سنة 1931. أوفدته الحكومة العراقية في بعثة دراسية إلى فرنسا حيث درس النحت (1938-1939) ثم تابع في روما (1939-1940) ثم انتقل إلى لندن (1948-1949) وهناك تعرّف إلى لورنا، زوجته البريطانية التي سكنت معه في بغداد. عمل في صيانة الآثار بالمتحف العراقي وترأس قسم النحت في معهد الفنون الجميلة حتى وفاته في العام 1961 ولم يتجاوز الثانية والاربعين.
أجاد جواد سليم الانكليزية والايطالية والفرنسية والتركية وكان يحب الموسيقى التراثية ويطرب للشعر والمقام العراقي. تأثر ببيكاسو وهنري مور. لكنه كان مفتوناً...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard