لهذه الأسباب يرفض ثلاثي "أمل" و"التيار" و"الحزب" شرطَي الحريري الانتخابات المبكرة والصلاحيات الاستثنائية

29 تشرين الثاني 2019 | 01:52

يخرج كل الذين قدِّر لهم ان يشاركوا في المفاوضات المكثفة حينا والمتباعدة حينا آخر، والتي جرت مع رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري بهدف الخروج من الازمة الحكومية القائمة منذ استقالة الأخير من منصبه، باستنتاج فحواه ان الرجل يتحصن بشروط خمسة يرفع لواءها صراحة ويطلب من الآخرين النزول عندها على وجه السرعة بغية ان يمضي هو وفريقه السياسي قدماً في عملية تأليف الحكومة المنتظرة، وهي:1- ان تكون حكومة تكنوقراط صافية تخلو من اي تمثيل للقوى السياسية.
2- ان تندرج تحت عنوان انها حكومة انقاذية لفترة زمنية محدودة تراوح ما بين 6 الى 9 أشهر وتنصرف الى مهمتين اثنتين: الاولى الحد من التدهور النقدي والاقتصادي من خلال اصدار رزمة قرارات واجراءات لهذه الغاية، والثانية وضع قانون انتخاب جديد يمهد للذهاب الى انتخابات نيابية مبكرة.
3- ان تُعطى هذه الحكومة صلاحيات تشريعية مفتوحة تحت مبررات ان طبيعة المرحلة استثنائية وتحتاج الى تشريعات مرنة وعاجلة.
4- عدم المسّ بقائد الجيش وحاكم مصرف لبنان او طرح مسألة اجراء تعيينات امنية واسعة تحت عنوان تحديد المسؤوليات عما جرى اخيرا، وتحديدا بعد انطلاق الحراك الشعبي في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard