كيف تعامَل نواب مع التمديد للجان؟ "لبنان القوي" ضد ولكن... وبري بدأ تفعيل العمل

22 تشرين الثاني 2019 | 02:00

في العامين 1976 و1989، لم ينتخب مجلس النواب لجانه وهيئة مكتبه، بل تم اعتماد اللجان القائمة لاستمرار العمل التشريعي والمؤسساتي.آنذاك، استند المجلس الى دراسة قانونية ودستورية للدكتور ادمون رباط، لانه تعذّر انتخاب اللجان او التجديد للمطبخ التشريعي للبرلمان. ومنعاً للفراغ، ارتكز على هذه الدراسة. اليوم، التجربة نفسها تتكرر، فبعد الامتناع عن انتخاب اللجان نحو خمس مرات، تقرر ابقاء القديم على قِدمه في اللجان وهيئة المجلس، لئلا يتوقف المسار التشريعي.
في الاساس، وفي حال أُجريت عملية انتخاب اللجان، فان من النادر جدا حصول تغييرات جذرية في التركيبة الداخلية، إن من حيث الرؤساء او المقررين او حتى الاعضاء.
غير ان ما لفت بالامس هو موقف لـتكتل "لبنان القوي"، اذ كان التكتل الوحيد الذي علّق على اعتبار اللجان النيابية الحالية قائمة، فدعا الى "انتخاب اللجان واحترام الميثاقية"، فكيف يمكن قراءة هذا الموقف؟
وُضِع هذا الموقف في "الاطار المبدئي"، وسرعان ما عاد رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابرهيم كنعان واوضح من بكركي ان "التمديد للجان ينبغي ان يكون فقط لامرار هذه المرحلة، ولا بد لاحقا من انتخاب اللجان،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard