الثوار يستعدّون لـ"الاستقلال الثالث" ورزمة تحركات

22 تشرين الثاني 2019 | 01:45

يتأهب الثوار في الساحات والشوارع لإحياء "الاستقلال الثالث" وسط معلومات عن رزمة تحضيرات تجري على قدم وساق وتشبه كثيرا أساليب الثورة البولونية التي كانت تتمثل بعروض فنية وسينمائية وفرق موسيقية ومعارض ثقافية، إلى النضال على الأرض من خلال المطالب الشعبية. من هنا ثمة ما بين بيروت وفرصوفيا عقول مبدعة تخطط لكل المناسبات وإن اختلفت الظروف، الأمر الذي تتخوف منه أكثر من جهة سياسية بناءً على معطيات ومعلومات بأنّ الانتصارات المتتالية لهذه الثورة بدأت تقضّ مضاجع الطبقة السياسية وتحديدا فريق "فائض القوة"، إذ بعد تطيير الجلسة التشريعية الثلثاء الماضي بات الكل يجهّز عدّته للمرحلة المقبلة. أما في السياسة فالأمور ما زالت تدور في حلقة مفرغة نتيجة تمسّك السلطة بحكومة تكنو - سياسية أهدافها ومراميها لا تنطلي على أحد، بغية توزير الثلاثي "حزب الله" وحركة "أمل" و"التيار الوطني الحر".وتوازياً، يسأل الثوار وكذلك بعض السياسيين: هل يعيش العهد وحلفاؤه وكل من شكلت له الثورة "نقزة" وكابوسا وإحباطا وهزّت عروشهم، على كوكب زحل أو عطارد وليس على الساحة اللبنانية وما يحيط بها؟ لقد بات واضحا ولا يحتاج إلى اجتهادات أنّ...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard