ترامب يزيد عديد القوات الأميركية في السعودية إلى 3 آلاف

20 تشرين الثاني 2019 | 00:03

الرئيس الأميركي لدى مشاركته في اجتماع بالبيت الأبيض أمس. (أ ف ب)

أبلغ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الكونغرس أن الولايات المتحدة سترفع عديد قواتها في المملكة العربية السعودية إلى 3 آلاف رجل خلال الأسابيع المقبلة، من أجل "ردع التصرفات الاستفزازية لإيران".

وقال في رسالة وجهها إلى رئيسي مجلسي النواب والشيوخ في الكونغرس ونشرها البيت الأبيض: "كما أعلنت أخيراً، في 22 تموز 2019، تم نشر القوات المسلحة للولايات المتحدة في الشرق الأوسط من أجل حماية المصالح الأميركية وتعزيز قدرات الدفاع في المنطقة من أي أعمال عدوانية من إيران أو عملائها".

وأضاف : "واصلت إيران تهديد الأمن في المنطقة، بما في ذلك من طريق مهاجمة منشآت النفط والغاز الطبيعي في المملكة العربية السعودية في 14 أيلول 2019. ومن أجل بعث الثقة في شركائنا وردع التصرفات الاستفزازية اللاحقة من إيران وتعزيز القدرات الدفاعية الإقليمية، أعطي أمر بنشر قوات مسلحة إضافية للولايات المتحدة في الشرق الأوسط".

وأوضح أن نشر قوات إضافية في السعودية يشمل "رادارات وأنظمة صاروخية لتعزيز الدفاعات".

وأمس، اعلنت البحرية الأميركية أن حاملة الطائرات "يو اس اس أبراهام لينكولن" عبرت مضيق هرمز الحيوي وسط تصاعد حدة التوتر بين إيران والولايات المتحدة. ويمر نحو خمس إنتاج العالم من النفط عبر المضيق.

وصدر اعلان ترامب عن زيادة القوات الاميركية في السعودية غداة اعلان الحوثيين في اليمن عن احتجازهم قاطرة سعودية وسفينة وحفارا كوريين جنوبيين شمال مدينة الحديدة عند ساحل البحر الاحمر منذ الأحد.

وأكّد الحوثيون في بيان أنّهم يحتجزون ثلاث سفن إحداها سعودية منذ يوم الأحد بعدما "ضبطت... على مسافة 3 أميال من جزيرة عقبان اليمنية". وأدعوا أن السفن الثلاث "دخلت المياه الإقليمية اليمنية بدون إشعار مسبق" ولم تتجاوب "طواقم العائمات المضبوطة مع طاقم دورية خفر السواحل ... مما استدعى إدخالهم الى رصيف ميناء الصليف" شمال اليمن.

وفي سيول، أكد مسؤولون كوريون جنوبيون أن اثنتين من أصل السفن الثلاث هما كوريتان جنوبيتان. والسفن هي حفار بحري تابع لشركة كورية جنوبية تقطره سفينة كورية جنوبية وأخرى ترفع العلم السعودي.

ونقل ما مجموعه 16 شخصاً من أفراد الطواقم، اثنان منهم كوريان جنوبيان، إلى ميناء الصليف شمال الحديدة حيث يحتجزهم الحوثيون، استناداً الى الوزارة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard