انخفاض جديد لسندات الاوروبوند

20 تشرين الثاني 2019 | 02:30

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"
ليس مستغربا أن تنعكس الأزمة التي يعيشها لبنان سلبا على الأسواق المالية، والذي ترجم أخيرا بانخفاض أسعار سندات لبنان الحكومية المقومة بالدولار (Eurobonds) تدريجا منذ بدء الاحتجاجات الشعبية ضد منظومة الفساد، الى أن بلغت امس مستويات قياسية جديدة متدنية بعدما خسرت بالفعل ما يزيد على ثلث قيمتها منذ بدء الاحتجاجات قبل أكثر من شهر، إذ أدت مخاوف من اتجاه البلاد نحو انهيار اقتصادي إلى انخفاض بعض السندات الأطول أجلا، بما يصل إلى 44.5 سنتا في الدولار، من نحو 70 سنتا حين اندلعت الاحتجاجات.وكانت هذه السندات انخفضت الاسبوع الماضي حتى بلغت 49.71 نقطة للسندات باستحقاق سنتين من 68.77 نقطة عند بداية الاحتجاجات. كذلك انخفضت سندات الأوروبوندز 5 سنوات من 71.38 نقطة إلى 52.21 نقطة، وسندات الخزينة 10 سنوات من 88.13 نقطة إلى 63.98 نقطة يوم الجمعة. وتعكس الخسائر في أسواق السندات الخسائر التي تكبدتها الخزينة العامة، نتيجة ضيق الأفق الاقتصادية وتراجع الماكينة الاقتصادية وازدياد المخاطر الأمنية والسياسية.
ولم يكد الاقتصاد اللبناني يتنفس الصعداء مع إقرار موازنة 2019، في الوقت الذي تراجع فيه العجز في الأشهر...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 73% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard