الاستشارات لنقل المسؤولية لا للحل؟

19 تشرين الثاني 2019 | 00:19

يتمسك تحالف فريق 8 آذار بإعادة تسمية الرئيس سعد الحريري لتأليف الحكومة العتيدة من دون التنازل عن الشروط التي يتمسك بها هذا الفريق وتتيح له استمرار ادارة الحكومة والبلد كما يريد وفق روزنامته الخاصة. وتكشف مصادر سياسية وجود سعي لدى هذا الفريق الى تحديد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون موعدا قريبا لإجراء الاستشارات النيابية الملزمة وتسمية الحريري على طريقة رمي كرة التأليف في ملعبه، فيما يتحمل الرئيس ميشال عون حتى الآن مسؤولية عدم الدعوة الى هذه الاستشارات، والذي كان مفترضا أن يقدم عليها فور إعلان رئيس الحكومة استقالتها. فهو بذلك سجل خطوتين في ملعبه، الاولى أنه هو من يتحمل مسؤولية تصعيد الاعتراضات القائمة في البلد بدلا من تهدئتها عبر خطوة سياسية تقع على مسؤوليته، وثانيا انه يمارس تجاوزا للدستور من خلال سعيه الى تأليف الحكومة، متجاوزا صلاحية رئيس الحكومة في هذا الإطار، باعتبار أن تأليف الحكومة ليس من صلاحياته من جهة، ولانه يمنع على رئيس الحكومة العتيد أن يأخذ الوقت الكافي لإجراء مشاوراته لتأليف الحكومة، علما أنه يجب عدم تجاهل أن التيار العوني ومطالبه كانت دوما هي المعطل لسرعة تأليف الحكومات...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard