موسكو تعيد سفناً إلى كييف قبل قمة حول السلام في أوكرانيا

19 تشرين الثاني 2019 | 05:15

صورة عن تلفزيون "قرم 24" تظهر زورقاً روسياً يقطر سفينة أوكرانية من ميناء كيرتش أمس. (أ ب)

أعلنت روسيا أمس، أنها سلمت اوكرانيا ثلاث سفن حربيّة كانت احتجزتها قبل سنة خلال حادث بحري، وذلك قبل ثلاثة أسابيع من قمة تهدف الى معاودة جهود تسوية النزاع في شرق اوكرانيا.

وتشكل إعادة السفن التي أعلنتها روسيا ولم تؤكدها كييف فوراً، المحطة الثالثة من انفراج نسبي في العلاقات بين البلدين منذ انتخاب فولوديمير زيلينسكي في نيسان رئيساً لأوكرانيا. ويؤيد هذا الممثل السابق إعادة إطلاق الحوار مع موسكو.

وسجّل في أيلول تبادل كبير للأسرى بين البلدين أتاح إعادة بحارة السفن الثلاث إلى بلدهم بعد 10 أشهر من الاحتجاز في روسيا.

من جهة أخرى، انسحبت القوات الأوكرانية والقوات الموالية لروسيا من ثلاثة مواقع على طول خط جبهة شرق أوكرانيا في تشرين الثاني.

أما آخر مؤشر للتقارب الروسي - الأوكراني، فهو القمة المقررة في باريس في 9 كانون الأول بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأوكراني. وسيكون هذا اللقاء الاول للرئيسين الروسي والأوكراني.

وهذه القمة هي الأولى من نوعها منذ قمة النورماندي عام 2016 التي تحولت إلى منتدى تنظيمي لعملية السلام المنبثقة من الاتفاقات الموقعة في مينسك عام 2015، لكن المتعثرة منذ ثلاث سنوات.

وأكد الكرملين الاثنين هذا اللقاء، داعياً في الوقت نفسه إلى عدم "المبالغة" في التوقعات من القمة. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard