النوّاب سيعزلون ترامب والشيوخ سيبقونه رئيساً إلّا...

16 تشرين الثاني 2019 | 00:07

الشعب في الولايات المتّحدة مُنشغل حاليّاً باستحقاقَيْن بالغَيّ الأهميّة. الأوّل المحاكمة الرسميّة العلنيّة لرئيسها دونالد ترامب التي بدأها الكونغرس ذي الغالبيّة النيابيّة الديموقراطيّة يوم الأربعاء الماضي، والتي تهدف إلى عزله بقرار منه بعد ثبوت استغلاله سلطته للضغط على رئيس أوكرانيا كي يأمر بفتح تحقيق قضائي مع هانتر بايدن ووالده المرشّح الرئاسي جو حول فساد مزعوم في صفقات أجراها معها وفيها. والثبوت المُشار إليه من شقّين الأوّل تهديده نظيره الأوكراني بتجميد مساعدات عسكريّة كانت قرّرت أميركا إرسالها إليها في حال عدم تجاوب رئيسها مع طلب نظيره الأميركي. أمّا الشقّ الثاني فهو الشهادات التي أدلى بها أمام اللجان المُختصّة في الكونغرس وفي مقدّمها لجنة الاستخبارات ديبلوماسيّون كبار في وزارة الخارجيّة وموظّفون كبار في إدارات أخرى، والتي أكّدت في غالبيّتها الساحقة أن ترامب "طلب من زيلينسكي رئيس أوكرانيا مقابلاً من أجل الإفراج عن المساعدات العسكريّة". والاستحقاق الثاني الذي يشغل الشعب الأميركي حاليّاً هو الانتخابات الرئاسيّة المُقرَّرة في خريف 2020 والتي بدأت في موعدها لكنّها احتدمت كثيراً باكراً...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard