رياض البندك لحّن "يا عيني عالصبر" لوديع الصافي قال له عبد الناصر: نشيدك لا يقلّ أهمية عن دور رئيس

12 تشرين الثاني 2019 | 03:30

يُعرَف الملحّن والموسيقي الفلسطيني رياض البندك بأنه صاحب الرائعة الموسيقية "يا عيني عالصبر" التي غنّاها وديع الصافي وأبدع. ولكن ما لا يُعرف كثيراً أنه من المساهمين في تأسيس "إذاعة صوت العرب" من القاهرة، وفي تنظيم القسم الموسيقي في إذاعتي بيروت ودمشق، وفي إذاعة وتلفزيون الإمارات العربية المتحدة. وانه قدّم نشيدين وطنيين رائعين، "هلمّوا يا شباب العرب"، و"السهول والربى". وانه كان في صدد تلحين أغنية لأم كلثوم وضاعت فرصته غداة وفاة عبد الناصر (أيلول 1970)، وانه اكتشف فايزة أحمد وقدمها في مصر، وقدّم عشرات الألحان للمطربين والمطربات اللبنانيين والعرب. وختم حياته بسمفونية لـ"فلسطين" بدأ كتابتها عام 1976 وانهاها عام 1989.ولد رياض عيسى باسيل البندك في بيت لحم في 7 شباط 1924. كل مؤشرات طفولته دلّت على انه سيصبح فناناً. ورغم معارضة والده الشديدة لاتجاهه الفني، أصرّ وثابر. كان يجمع أولاد الحيّ ويدورون في الشوارع والبيوت يردّدون الغناء. كان والده صاحب جريدة "الشعب" ورئيس بلدية بيت لحم وعمل رياض لفترة في الجريدة مع اخيه يوسف. تتلمذ على يد الموسيقي الفلسطيني يوسف البتروني. ومع بدء محاولاته التلحينية...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard