هل تنسحب إيران من النووي؟ وما البديل؟

9 تشرين الثاني 2019 | 00:06

أعلنت الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة يوم الأربعاء الماضي تنفيذ الخطوة الرابعة من خطوات تقليص تعهّداتها النوويّة، وذلك عندما أعطت منظّمة الطاقة الذريّة فيها أوامر بضخّ الغاز في أجهزة الطرد المركزي في منشأة "فوردو"، التي أُقفلت وتوقّف العمل فيها فور توقيع المجموعة الدوليّة 5 + 1 الاتفاق النووي معها والبدء في تنفيذه قبل نحو4 سنوات. والهدف منه هو زيادة الضغط على الدول الأوروبيّة الموقّعة على الاتفاق المذكور وغير الموقّعة عليه للإسراع في وضع آليّة تمكّن طهران من تجاوز آثار انسحاب الولايات المتّحدة منه، كما من آثار العقوبات التي أعادت فرضها عليها والأخرى الجديدة البالغة القسوة التي تفرضها عليها على نحو شبه مُنتظم. علماً أنّ الدول الأوروبيّة المُشار إليها وضعت آليّة سمّتها "إنستكس" للتعامل مع إيران على نحو يعوِّض الضرر الذي تسبّب به الانسحاب والعقوبات. لكنّها لم تتوصّل إلى صيغة نهائيّة لها لأسباب متنوّعة أبرزها الضغط الأميركي والعجز الأوروبي الرسمي عن مواجهته، ولا سيّما في ظلّ عناد ترامب وإصراره على جلب القيادة الإيرانيّة إلى طاولة المفاوضات بالقوّة المتنوّعة التي يُمارسها عليها. وقد ظهر...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard