حكومة قبل الثلثاء... وإلّا

9 تشرين الثاني 2019 | 00:04

تصوير حسن عسل.

لم يمض وقت على تحذير المدير الاقليمي للبنك الدولي كومار ساروج جاه من قصر بعبدا غداة لقائه رئيس الجمهورية حول دقة المرحلة وخطورتها، حتى خرج المسؤول الدولي بموقف جديد أمس أعطى فيه المسؤولين اللبنانيين مهلة أسبوع لتشكيل حكومة تلافيا لمزيد من التدهور وتراجع الثقة بالاقتصاد.ويأتي الموقف الدولي التحذيري في سياق مناخ من الضغط على الاقتصاد وعلى القطاع المصرفي، مرده الى غياب أي أفق لحل سياسي للأزمة الحكومية، ومطالب الحراك الشعبي المستمر لليوم الثاني والعشرين من دون اي استجابة من السلطات.
واذا كانت عطلة المولد النبوي أتاحت استراحة محارب للمصارف على مدى يومي السبت والاثنين المقبل، فقد علمت "النهار" ان نقابة موظفي القطاع تتجه لإعلان الاضراب يوم الثلثاء، ما لم تلح في الافق أي بوادر حل، وذلك على خلفية ما يتعرض له الموظفون من مخاطر على سلامتهم في ظل موجة الذعر السائدة بين المتعاملين.
تتحرك القطاعات الاقتصادية كذلك اعتبارا من الاسبوع المقبل، بعدما بلغت الامور مستويات خطيرة تتهدد كل القطاعات نتيجة القيود المصرفية على التعاملات المالية، فضلا عن شح السيولة ومناخ اللاثقة السائد. فبعد تهديد أصحاب محطات...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard