ماكرون: الأطلسي في حال موت سريري الأمين العام يدعو للتغلب على الخلافات

8 تشرين الثاني 2019 | 05:40

الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس شتولتنبرغ يتحدث في ندوة "الاطلسي - 70" ببرلين أمس. (أ ب)

دعا الأمين العام لحلف شمال الاطلسي ينس شتولتنبرغ، أعضاء الحلف إلى "تحمل المسؤولية" والتغلب على الخلافات الناشبة حول مختلف القضايا من أجل الحفاظ على الوحدة اللازمة لضمان الأمن الجماعي. وقال في أحد مراكز الأبحاث في ألمانيا، إن كثيرين يتحدثون الآن عن خلافات بين الأعضاء الحلفاء حول التجارة، والطاقة، والمناخ، وإيران، وكذلك حول الوضع في شمال شرق سوريا حيث تقوم تركيا بعملية "نبع السلام".

وفي محاولة لتخفيف حدة الخلافات، اعتبر الأمين العام للحلف أن التباينات في المواقف بين "29 ديموقراطية طبيعية". وأضاف:"كانت لدينا خلافات خطيرة في الماضي... لكن في النهاية، تمكنا دوماً من الاتحاد حول مهمتنا الرئيسية - حماية بعضنا البعض". ولاحظ أن "الإجماع ليس بسيطاً دوماً"، لكن "وحدتنا ضرورية لأمننا الجماعي... لذلك، من المصلحة الوطنية لكل حليف أن نبقى متحدين. يجب أن نتحمل جميعنا مسؤولية التغلب على خلافاتنا اليوم، كما كنا نفعل من قبل". وفي وقت سابق، صرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأن حلف شمال الاطلسي يعيش حال "موت سريري"، وأن الوقت قد حان لتحديد الأهداف الاستراتيجية للحلف. وقال لمجلة "الإيكونوميست" البريطانية إن "ما نعيشه حالياً هو موت سريري لحلف شمال الاطلسي"، ويعود ذلك إلى نقض الولايات المتحدة التزاماتها حيال حلفائها في الاطلسي، وتصرفات تركيا العضو في الحلف. وشدد على ضرورة تعزيز القدرات الدفاعية لأوروبا "وتحديد الأهداف الاستراتيجية للاطلسي". وسئل ألا يزال مؤمناً بالمادة الخامسة من معاهدة الحلف، والتي تنص على ضرورة "الدفاع الجماعي"، فأجاب: "لا أعرف".

وأدلى ماكرون بتصريحاته وقت تحدثت تقارير إعلامية عن قيام دول أوروبية عدة بخطوات عملية لإنشاء قيادة عمليات مشتركة قد تشكل خطوة أولى نحو الانفصال عن الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard