الراعي يرحب بكلمة رئيس الجمهورية: المطلوب حكومة مصغرة حيادية وكفيّة

25 تشرين الأول 2019 | 02:22

رحّب البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بكلمة رئيس الجمهورية ميشال عون "التي خاطب فيها اللبنانيين بوضوح وصراحة، واضعًا إصبعه على جرح معاناتهم وواصفًا الشعب اللبناني بالشعب الحيّ القادر على التغيير".

وإذ أثنى على دعوة الرئيس الى فتح حوار بنّاء مع المتظاهرين، أبدى ارتياحه الى "وعد فخامته للشعب اللبناني بمحاربة الفساد، وإنقاذ الوضع الاقتصادي والمالي، واستعادة الاموال المنهوبة والمحاسبة، ورفع السرّية المصرفية والحصانة عمن يتعاطى الشأن العام واللامركزية الادارية"، آملاً "تعاون المعنيين مع فخامته لتحقيق ذلك".

وأيّد الراعي كلام عون على "ضرورة إعادة النظر في الواقع الحكومي الحالي من خلال الأصول الدستورية المعمول بها، الامر الذي لاقاه فيه رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري". وفي هذا السياق، شدد على أن "المطلوب اليوم حكومة مصغرة حيادية كفيّة تنقذ لبنان وتولّد الثقة لدى المواطنين"، لافتًا الى أن "الحركة الشعبية ومطالبها المحقّة بدأت تعطي ثمارها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard