ثورة ثورة ثورة

23 تشرين الأول 2019 | 00:11

واخيراً تكلمت الأكثرية في لبنان التي لم تكن تريد الكلام لانها كانت مختنقة من رائحة النفايات وكانت ترزح تحت معاناة الضغط الاقتصادي المعيشي وكانت يائسة من طبقة سياسية فاسدة لم تقدم لها سوى الرداءة والتراجع الى الوراء. تكلمت هذه الأكثرية، صرخ هذا الشعب العظيم وقال بصوت عال: ارحلوا جميعكمً، فنحن من كل الطوائف اجتمعنا لنقول لكم شبعنا من صفقاتكم، شبعنا من تجويعكم وشبعنا من استبدادكم.فالوجع لا طائفة له والجوع لا دين له كلنا لبنانيون وقد طفح كيلنا جميعا من أدائكم فمنكم المذنب ومنكم المتآمر ومنكم الساكت والراضخ للأمر الواقع وفي هذه الظروف السكوت خيانة. شعب لبنان العظيم انتفض وقال لكم: يكفي! كفى نهب البلاد! العالم بأجمعه بات يقولها لكم إنكم لصوص وفاسدون وأنتم تستمعون ولا تخجلون. كفى فرض ضرائب على شعب ربما ذنبه الوحيد انه ما زال يصوت لكم أو لا يصوت وهذه المرة يجب ان يفهم كل شخص تظاهر انه إذًا كان سيصوت للطبقة الفاسدة نفسها فلن يتغير شيء على الإطلاق. فالتغير الحقيقي يكون في تغيير الطبقة الحاكمة.
لبنان منهوب وهم يعترفون بذلك في المجلس النيابي وفي الإعلام وفي مؤتمراتهم الصحافية وكأن ذلك طبيعي. من...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 81% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard