الورقة الاصلاحية للحكومة... شيك من دون رصيد!

23 تشرين الأول 2019 | 07:45

بالامس كتبت "النهار" عن "الورقة الاصلاحية" "تمخض الجبل فولد فأرا"، لنكتشف اليوم أن هذا الفأر ولد مصابا بشلل نصفي غير قادر على الحركة ولا أمل في شفائه. فالسلطة أثبتت من خلال هذه الورقة أنها تحاول الهروب الى الامام متجنبة السقوط السريع من خلال محاولة رشوة الشعب وتخديره ببضعة اصلاحات نصفها وهمي والنصف الآخر غير ذي فائدة. وإذا كان قدر الشعوب أن ترتكب وبعناد أفعال الصمود والثورة والاصرار على اسقاط السلطة واعادة بنائها على نحو يعيد الثقة المقطوعة للخروج من المأزق الاقتصادي والاجتماعي الذي وقعت فيه البلاد نتيجة السياسات العشوائية والمناكفات الكيدية وتقاسم الدولة ومنافعها بين أهل الحكم، يكابر هؤلاء بعدم الاعتراف بحجم المأزق والتخبط الذي يعيشون فيه ويغمضون اعينهم عن مليونية الشارع وغضب الحناجر وصوت الناس. رمت الحكومة ورقة قرارات معظمها شيك من دون رصيد، إذ أن غالبيتها يحتاج الى قوانين بمجلس النواب من غير المضمون تمريرها، وبعضها الآخر يهدد بسلامة قطاع كالقطاع المصرفي وديموته، فيما ملف الكهرباء وهو مشكلة المشاكل وسبب ثلث الدين العام راوح مكانه، لتركز أخيرا على بيع قطاعات تدر أموالا على...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 95% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard