يعقوبيان والرمغفار: بناء الوطن مصلحة مشتركة

22 تشرين الأول 2019 | 00:00

رأى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط في تغريدة، أن "أهمية هذا الحراك السلمي الجماهيري، تكمن في انه وحّد المناطق اللبنانية وكسر نظرية تحالف الأقليات، وتخطى الحواجز الحزبية والفئوية". وشدد على "أن لا حل في إصلاح شكلي وبيع القطاع العام"، لافتاً الى أن "ورقة الحزب واضحة كل الوضوح في هذا المجال".

الخليل

واعتبر النائب أنور الخليل عبر "فايسبوك" أن "ما سُرّب من الورقة الاقتصادية الى الإعلام لا يلاقي طموحات انتفاضة الشعب".

وقال إن "على السلطة اليوم أن تفكر بجدية عميقة وبحسّ وطني مرهف، أن عليها إعادة تكوين السلطة بكامل مؤسساتها الدستورية، من خلال إجراء انتخابات نيابية مبكرة على قاعدة نظام انتخابي جديد، يبتعد بنا عن النتائج الكارثية التي أدى إليها القانون الحالي".

وخاطب رئيس الحكومة سعد الحريري قائلاً: "غضب الشارع لا تسكته ورقتكم يا دولة الرئيس ولا تصرفات الطبقة الحاكمة التي لا تزال عمياء عن أسباب هذا التحرك الشامل".

يعقوبيان

ونبّهت النائبة بولا يعقوبيان في تغريدة، الى أن "‏اللي بحبّ الزعيم اكثر من الوطن سيبقى من دون كرامة في شبه دولة لا تؤمّن ادنى اساسيات العيش الكريم، وسيبقى رهينة شعارات كبيرة لا تنتج الا الهزيمة. بناء وطن حقيقي هو مصلحة اللبنانيين المشتركة، بقاء المزرعة هو مصلحة زعماء الطوائف".

الرمغفار

ولفت رئيس حزب الرمغفار سيفاك آغوبيان، الى انه "لا يمكن تطبيق ورقة الإصلاح الاقتصادي التي يعتزم رئيس الوزراء تقديمها الى الشعب، إلا عن طريق حكومة تكنوقراط من المهنيين وليس السياسيين الذين ليست لديهم مصلحة في الانتخابات أو السياسة". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard