هل أصبح الحكم في يد الشارع؟ بري لـ"النهار": هذه جريمتي

21 تشرين الأول 2019 | 04:40

في انتظار البلورة النهائية للورقة الاقتصادية التي سيطل بها مجلس الوزراء على اللبنانيين اليوم الاثنين، يتلقى الرئيس سعد الحريري الاقتراحات من الاطراف المعنيين العاملين على بقاء الحكومة وعدم التوجه نحو الاستقالة. يحصل كل هذا وأصوات المتظاهرين ترتفع في الساحات رفضا للطبقة السياسية في سائر السلطات المعنية بإدارة البلاد. وبعدما أصبحت بنود تلك الورقة معروفة أمام اللبنانيين، سارع الحزب التقدمي الاشتراكي الى الكشف عن ورقة إصلاحيّة خاصة به وسعى الى إسقاط بنودها في متن الورقة التي ستتقدم بها الحكومة، وعلى اساسها سيبقى مشاركاً في الحكومة او يغادرها على طريقة "القوات اللبنانية".وثمة نقاط ناقشها التقدمي مع الرئيس نبيه بري وأخرى لم يفاتحه فيها، وكان يتمنى أن تخرج كل الورقة مجتمعة من مجلس الوزراء ومن دون أي تجزئة. وفي خضم الانتقادات التي توجه نحو رئيس المجلس في ساحات التظاهر وعلى الشاشات من بيروت الى باريس، يقول لـ"النهار" انه "مع الرئيس سعد الحريري على رأس السطح لبقاء الحكومة خشية انفراط البلد".
وردا على سؤال عن الهجوم المكثف والمركز الذي يتلقاه، يجيب: "جريمتي انني مع وحدة لبنان والحفاظ عليها"....

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard