الفنانون أيضاً في الساحات: صرخة للوطن والحياة

21 تشرين الأول 2019 | 00:08

لا قيمة لثورة غاب عنها أهل الفن والثقافة، عبارة أيقنها معظم الفنانين في لبنان، فتخلّوا للمرة الأولى عن منبرهم الافتراضي في السوشيل ميديا وانضموا لجموع الشعب اللبناني الذي صرخ وضاق ذرعاً جرّاء أوجاعه المتراكمة من دون أي استجابة.على وقع الأغنيات الثورية، اعتلى الفنان مارسيل خليفة المسرح وهتف مع شعب طرابلس الفيحاء "إنّي اخترتك يا وطني"، بينما وصّفت إليسا المشهد المنتفض: "فخورة لأنني لبنانية، لست 8 أو 14 آذار، أنا 17 تشرين الأول"، وانضمّت إليها زميلتها الفنانة نانسي عجرم: "صوتنا واحد وعلمنا واحد، هذا هو الشعب اللبناني، هذا هو لبنان"، وأيضاً ماغي بو غصن الباكية من القلب على الوطن: "الوطن والأرض لنا والساحة في انتظارنا، بدّك حقّك بدّك تعلّي صوتك".
بالنسبة إلى الفنان رفيق علي أحمد، "طالما هذا النظام لا يزال مستمراً، لا يحق لأحد أن يقول عشتم وعاش لبنان سيداً حراً مستقلاً. لبنان ليس سيّداً وليس حرّاً وليس مستقلاً، لأنّ هذه السلطة لا تمثّل الشعب. رفيق علي أحمد كان قد تنفّس الصعداء للمرة الأولى منذ سنوات بعدما فقد الأمل وقالها بالنفس الثوري: "من يمثّل الشعب هؤلاء الشباب الموجودين هنا على الأرض....

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard