لبنان في أزمة حكم... وبري مرتاح إلى موقف الحريري

19 تشرين الأول 2019 | 03:15

نجح الرئيس سعد الحريري في ابعاد كرة نار الاستقالة من مرماه لمدة 72 ساعة، ولاقاه الرئيس نبيه بري الذي عبر عن ارتياحه الى مضمون ما أطلقه من السرايا الحكومية التي تطوقها جموع المتظاهرين. وكان قد جرى اكثر من اتصال بين رئيسي المجلس والحكومة امس، ودعاه الاول الى عدم التسرع في الاستقالة ولا سيما ان الحريري كان قد ردد أمام بعض المراجعين "بدي فل". ولم يخف استياءه في الاتصالات التي أجريت معه من القطوع الذي تعيشه حكومته منذ تأليفها، والضغوط التي تواجهه من "التيار الوطني الحر". وكان بري يردد امام زواره أنه في حال قرر الحريري الاستقالة "سأقف ضده". وبالعودة الى التظاهرات والتحركات الواسعة في الشارع حيث خرجت "كل العفاريت"، لم يكن يتوقع اكثر خصوم السلطة والحكومة ان يصل لبنان الى هذا المشهد المأسوي السياسي والاقتصادي، وقد عمت التظاهرات والاحتجاجات بيروت والمناطق ولم يعد يردع اصحابها والمشاركون فيها أي خوف او خشية من ردات فعل، بعدما كسروا كل الحواجز ونجحوا في اطلاق موجات من الغضب الشعبي. وفي السابق، كان يتردد ان الطوائف هي التي تحمي الطبقة السياسية، لكن الاخيرة تعرضت هذه المرة للخذلان. ووقع الجميع...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard