رمضان لـ"النهار": مكتب المدعي العام يحقق في الجرائم المتبقية توصلاً إلى تقييم جازم

18 تشرين الأول 2019 | 03:20

فيما تنصرف المحكمة الخاصة بلبنان الى استكمال الاجراءات التمهيدية التي تسبق البدء بالمحاكمة في القضية المتلازمة في أعقاب موافقة قاضي الاجراءات التمهيدية دانيال فرنسين على القرار الاتهامي الصادر فيها، يكبّ المدعي العام لدى المحكمة نورمن فاريل على متابعة عمله انطلاقاً من ولايته التي يضطلع بها، وتشمل، بحسب ما ذكرته الناطقة الرسمية للمحكمة وجد رمضان لـ"النهار"، القضية الرئيسية المتعلّقة باعتداء 14 شباط 2005 والتي تُجري فيها حاليًا غرفة الدرجة الأولى مداولاتها بشأن الأدلّة التي عُرضت في المحكمة، القضية المتلازمة التي تتعلّق بالاعتداءات الثلاثة التي استهدفت النائب مروان حماده والامين العام السابق للحزب الشيوعي جورج حاوي والوزير السابق الياس المرّ، والموضوعة حاليًا قيد نظر قاضي الإجراءات التمهيدية، ثم القضايا المتصلة التي يُحتمل أن تدخل في اختصاص المحكمة، والتي يعمل المدعي العام حاليًا على تحليل الاعتداءات المتعلقة بها التي لا تزال مشمولة باختصاص القضاء اللبناني".وهل من عمل يقوم به المدعي العام في إطار صلاحية المحكمة التي تشتمل على جرائم أخرى، كملف اغتيال النائب جبران تويني ومحاولة اغتيال...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard