فيلمون وهبي تمثالاً نصفياً في كفرشيما على صهوة الأغاني والزمن الجميل فيروز قالت عنه: "إللي تركتن اشتاقولك وكل إللي جايين رح يحبّوك"

18 تشرين الأول 2019 | 05:07

تكرّم بلدية كفرشيما الفنان فيلمون وهبي (1918-1985) بإزاحة الستار عن تمثال نصفي له للنحات روجيه سمعان حُفِر عليه "غنّيتك صرت أحلى". هكذا يستعاد فيلمون على صهوة الأغاني والزمن الجميل، إلى كلمات تُلقى في المناسبة لكلٍّ من الأب الدكتور بديع الحاج والمطربة ماري سليمان ورئيس بلدية كفرشيما والعائلة.سبق لبلدية كفرشيما أن أطلقت اسم فيلمون وهبي على شارع أساسي في البلدة. هو يستحق التكريم والتقدير وأكثر، فقد أعطى عمره للفن في لبنان وكان احد أعمدة الفن فيه. إنه فنّان ثلاثي البعد؛ ملحّن وممثّل وصاحب أغانٍ نقدية ساخرة، بل هو "سبع" الأغنية اللبنانية.ولد فيلمون وهبي في كفرشيما عام 1918 ("بشرفي من مواليد 1918"، قال للاعلامية ليلى رستم في برنامج "نجوم على الأرض"، تلفزيون لبنان) ودرس الابتدائية في كلية الشويفات لكنه لم يكمل. خطفته الموسيقى فدرسها على يد سليم الحلو بشكل متقطع. عمل بالطرش والدهان مع ابن عمه بمنطقة المنارة في رأس بيروت. كانت بدايته في العام 1937 في غناء الموال البغدادي من إذاعة حيفا وغنّى في ملاهٍ ومسارح فلسطينية.
في العام 1948، عمل أول اسكتش مع فيروز عنوانه "زيت وزيتون". اتجه إلى التلحين...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard