أندريه شيفتشنكو: نجم أسطوري... سياسي عادي... ومدرب يبحث عن المجد!

18 تشرين الأول 2019 | 04:00

يعود الفضل الى اندريه شيفتشنكو في تأهل أوكرانيا الى نهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو 2020"، وهذا الأمر جاء عن جدارة، إذ تصدر المنتخب الأصفر والأزرق مجموعته بفارق كبير عن البرتغال، حاملة اللقب القاري بقيادة نجمها كريستيانو رونالدو.لاعب أسطوري
ليس غريباً أن يحجز "شيفا" مكانه في لائحة أفضل المدربين، فهو كلاعب كان نجماً فوق العادة مع اي سي ميلان الايطالي، إذ نال جازة أفضل لاعب في العالم 2004، حين قدمها وفتذاك الى "ملهمه" المدرب الراحل فاليري لوبانوفسكي، كما قاد منتخب بلاده الى نهائيات كأس العالم 2006 في المانيا وبلغ معه الدور نصف النهائي. راكم شيفتشنكو خبرات كبيرة وكثيرة مع مدربين من طينة كارلو أنشيلوتي وفاليري لوبانوفسكي وميخايلو فومينكو، والأخير سلّمه المشعل بعد كأس أوروبا 2016 في فرنسا، وتولى شيفتشنكو الإدارة الفنية للمنتخب.
بعد اعتزاله اللعب وقبل خوضه مهنة التدريب، كان للفتى الأوكراني الأشقر نشاط سياسي، إذ إن والده كان يخدم في الجيش الأحمر السوفياتي، وفي التاسعة من عمره عايش مأساة انفجار المفاعل النووي "تشيرنوبل"، والتي انضم شيفا قبلها بأربعة أسابيع الى أكاديمية دينامو...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard