شاشة - "بيت الكلّ" عائد الجمعة وسيشدُّ الجَمعة

17 تشرين الأول 2019 | 04:43

يرى ناصر فقيه في العودة الجمعة "مسألة داخلية تتعلّق بالبرمجة. كلّ برنامج ببرنامجه لينال الترويج حقّه". يعود "بيت الكلّ" بعد موسم يمكن اعتباره جيداً على رغم بعض التراخي. يعترف مخرجه بالأمر، ويعد بموسم أكثر تماسكاً. الأجواء لم تتغيّر والجَلسة لأفراد المنزل. هادي شرارة وجو معلوف ضيفا البداية. يرى أنّ نجاح الفورما لا يستدعي تغييرات في الجوهر، فيقتصر التجديد على تفاصيل تقنية تتعلّق بالإضاءة والكادرات. يعلم أنّ "هيدا حكي" لم يكن ورقة عادل كرم الرابحة، فعوّض "بيت الكل" ("أم تي في") الدعسة المتردّدة. "عادل مُسالم. ليس رجل مشاكل. أحبّه الناس في الجَمعة الهادئة. هو في شخصه أقرب إلى الفنّ من السياسة. فارتاح وأراح زوّاره. تلقّينا أصداء مشجّعة ونستمرّ بهذه الروحية".يعزّز البرنامج فريق الإعداد ويراهن فقيه على الفارق: "سنبتعد من الأسئلة المُتوقّعة، نحو أخرى خارجة على التوقُّع، مع بعض التحسين الإخراجي. هذا جديدنا". والجديد أيضاً، "شدشدة" فقرة عباس جعفر وأديل جمال الدين. نصارح فقيه بأنّ تراخياً أصابها فانزلقت، والتصويب ضروري، وقد تنبّه بدوره للمشهد وشدّد على وجوب شدّه: "ستكون لعباس فقرة جديدة خارج...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 77% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard