ماذا جرى حتى تراجع "حزب الله" عن الحملة على المصارف؟

17 تشرين الأول 2019 | 03:10

الموقف الذي أعلنه نائب الامين العام لـ"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم في الساعات الأخيرة، بشأن تحرّك الحزب لمواجهة المصارف، قائلا انه (الحزب)"لم يقرر حتى الآن أن تكون له خطوات في الشارع"، حمل تساؤلات عدة. فهل ثمة خلفيات لهذا الموقف الذي يتضمن تراجعاً وصفه المراقبون بـ"المهم"، إذا ما كان مؤكداً ان التحرك كان وارداً؟بداية لا بد من التوقف عند ما نشرته صحيفة "الاخبار" الاثنين الماضي، عندما كتبت تقول: " قرر حزب الله القيام بخطوات عملية لمواجهة العقوبات الأميركية والمتحمّسين لها. تدرس قيادة الحزب خيارات كثيرة، بينها اللجوء إلى الشارع لمواجهة المصارف(...) القرار اتخذ"، بحسب مصادر بارزة في فريق 8 آذار، "لكن آلية الترجمة تخضع للبحث". وبدا هذا النبأ يتمتع بصدقية، أولاً بسبب صلة الصحيفة المتينة بالحزب. وثانياً، إنقضاء يوم الاثنين من دون أن يصدر تأكيد أو نفي للنبأ من الحزب.
ردود الفعل الداخلية على هذا الموضوع كانت واسعة نظراً الى دقة الظروف التي يمرّ بها لبنان عموما والقطاع المصرفي خصوصا. ويقول احد الخبراء في ملف العقوبات الاميركية على "حزب الله" ان الاخير إذا ما لجأ الى استخدام سلاح الشارع، فهذا...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard