في أبعاد لقاءَي نصرالله مع باسيل وفرنجيه...

17 تشرين الأول 2019 | 03:20

ينفي "حزب الله" على لسان نائب امينه العام الشيخ نعيم قاسم، ان يكون قرر النزول الى الشارع احتجاجا على النهج المالي والاقتصادي الذي تختطّه الدولة واعتراضا على العقوبات المالية المفروضة عليه تباعا. لكن الحزب لا يوصد في الوقت عينه الباب تماما امام اللجوء الى مثل هذا الخيار "وفق الأطر المعروفة"، اذ يستطرد الشيخ قاسم قائلا: "ان الحزب اذا ما قرر اتخاذ خطوات سلبية من هذا النوع، فان هذا مرتبط بخطة نتابعها بشكل حثيث (...) ولا نستهدف أحداً في لبنان".هذا الكلام الذي اطلقه الشخص الثاني في الحزب خلال الساعات الأخيرة لم يأتِ من فراغ، إنما أتى تعقيبا ضمنيا على كلام تداولته وسائط إعلام اعتادت ان تقدم نفسها على انها وثيقة الصلة بالحزب وبدوائر القرار فيه ومطّلعة على اسراره، وفحواه ان الحزب قرر اخيرا تنظيم تظاهرات في وجه المصارف كجزء من عملية رد منظمة على الاجراءات العقابية المالية ضده وضد بيئته. وأن يقول الحزب إنه يملك الجرأة على كشف الخطوات التي يقررها حيال اي أمر وليس مباحا لأحد النطق بلسان حاله، لا ينفي بالضرورة فرضية ان الحزب قد اكتملت لديه اخيرا خطة المواجهة للهجمة الشرسة التي بدأت في وجهه على اكثر...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard