المال تسعى لتسديد مستحقات المستشفيات عن 2018 سندات بـ180 مليار ليرة تستحق بين 2021 و2022

17 تشرين الأول 2019 | 05:45

وسط الأزمة الاقتصادية التي يعانيها لبنان وحالة التقشّف التي يعيشها المواطنون، تواجه كل القطاعات مشاكل تُنذر بخسارتها وإمكان انهيارها، ومنها المستشفيات الخاصة التي يواجه العديد منها خطر التعثر قريبا جدا.ما كانت تحذر منه المستشفيات الخاصة قد وقع، إذ تعثر بعضها في دفع رواتب موظفيها عن شهر أيلول بحسب ما علمت "النهار"، فتم الاستنجاد بوزير المال علي حسن خليل للاسراع في صرف جزء من مستحقاتها للجهات الضامنة، وقد وصلت قيمتها الى ما يقارب 2000 مليار ليرة تراكمت منذ عام 2012، فيما يعاني العديد من هذه المستشفيات أيضا مشاكل عديدة من الموردين ومستوردي المستلزمات الطبية والادوية والامصال، حيث تراكمت مستحقاتهم حتى وصل الامر بالعديد منهم الى رفض تسليم الادوية والمستلزمات قبل تسديد المستحقات.مطلع شهر ايلول الفائت حولت وزارة المال جزءا من مستحقات المستشفيات الخاصة عن العام 2018 لحساباتها المصرفية، ووصلت قيمتها الاجمالية الى ما يقارب 45 مليار ليرة، وهي مستحقات تعود الى أيام وزير الصحة السابق نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني الذي كان أرسل الجداول والملفات الى وزارة المال للتسديد، بعدما أعدت جداول التسديد...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard