ترامب ونابوليون بونابارت

17 تشرين الأول 2019 | 00:04

ترامب (أ ب).

بعد عشرة أيام من الاجتياح التركي لشمال سوريا، وجد عسكريون روس أنفسهم يحتلون موقعاً كانت القوات الاميركية تحتله، قبل انسحابها السريع قبل يومين من عبور الدبابات التركية الحدود السورية. وقال عسكري روسي في شريط فيديو قبل دخول الموقع في محيط مدينة منبج: نريد ان نرى كيف كان الاميركيون يعيشون هنا. صور الاعلام الروسية وهي ترفرف على عربات مدرعة تقوم باعمال الدورية بين قوات الجيش السوري النظامي التي سارعت من الجنوب للانتشار في المناطق التي كانت تسيطر عليها "قوات سوريا الديموقراطية"، والقوات التركية الغازية من الشمال، أظهرت بشكل نافر كيف أدى قرار الرئيس ترامب سحب القوات الاميركية قبل وصول الجيش التركي وميليشياته السورية، الى انتصار روسي مجاني ولا لبس فيه.الاعلام الروسية رفرفت هذا الاسبوع في الرياض وأبو ظبي تمهيداً لزيارة الرئيس فلاديمير بوتين للخليج على خلفية تأزم العلاقات بين السعودية ودولة الامارات من جهة وايران من جهة أخرى.
روسيا اليوم هي الدولة الوحيدة القادرة على التواصل مع تركيا ودول الخليج العربية وايران واسرائيل، ونظام الاسد، وقادة "قوات سوريا الديموقراطية" قبل رضوخها للامر الواقع...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 83% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard