لماذا لم تُشارك أميركا إسرائيل ضربتها لسوريا عام 2007؟

17 تشرين الأول 2019 | 00:06

قبل سنوات عدّة تلقّيت عبر الانترنت بواسطة أحد الأصدقاء في واشنطن تقريراً مُهمّاً جدّاً كتبه في حينه مُحلِّل للشؤون العربيّة في وكالة الاستخبارات المركزيّة الأميركيّة CIA ويُدعى راي كلوز أو كلوس (Ray Close). تناول التقرير الضربة الجويّة الغامضة التي نفّذتها إسرائيل في سوريا في السادس من أيلول 2007 مُحاولاً شرح أهدافها والعلاقة بين بلاده وتل أبيب والعالم العربي في صورة عامّة. طبعاً دخل Close مرحلة التقاعد منذ مدّة غير طويلة ونسيت التقرير في غمرة الرسائل الإلكترونيّة التي أتلقّى من أصدقاء أميركيّين وغير أميركيّين كثيرين، رغم أهميّته. وبما أنّني أقوم دائماً بمراقبة ما لديّ من تحليلات ومقالات وإيميلات خاصّة بغية التخفيف منها بعدما تكون "عتقت" اكتشفت أنّه لا يزال "مدحوشاً" بين أوراق عدّة لا رابط بينها. فقرأته من جديد مرّة واثنتين وثلاثاً وقرّرت إطلاع قرّاء "النهار" اللبنانيّين وغير اللبنانيّين عليه نظراً إلى ما فيه من مُعطيات وتحليلات ومعلومات.بدأ المُحلِّل المذكور تقريره للضربة الإسرائيليّة المُشار إليها بالآتي:
"1 - قدّم لنا الإسرائيليّون معلومات أنّ سوريا بدأت تُطوِّر قُدرة نوويّة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard